تتميز الفنانة سلوى الشودري ابنة الشمال (تطوان) بعشقها للفن الملتزم وبأدائها لأهم القطع الموسيقية العربية الشهيرة التي تعود لأشهر المغنين العرب خاصة أم كلثوم بصوت مليء بالمحبة وبروح منشغلة بالقضايا الكبرى لوطنها ولأمتها.

انتقائية مقصودة للأغاني والكلمات في مسعى دؤوب لتطويع الكلمة الموزونة ذات الدلالات البليغة، وذلك يعود لتخصصها في الأدب العربي وحصولها على الماستر في الأدب المغربي وتعد حاليا للدكتوراه، ذلك شأن سلوى التي تختار بعناية فائقة الكلمات التي لها وقع موسيقي على الأذن خاصة الأشعار العربية القديمة٬ وفي التجربة التي اكتسبتها من غناء القصائد العربية الخالدة٬ جعلتها تتغنى في ألبومها الأول ب قصائد لكبار شعراء الصوفية كأبي الحسن الشاذلي والششتري ورابعة العدوية وفي الألبوم الثاني قصائد المتنبي من ألحان د.علي عبد الله من العراق وتعد ألبوم ثالث يضم قصائد لمجموعة من الشاعرات العربيات منها قصائد للبنانية آمال طنانة٬ والأردنية سهير داود٬ والمصرية شريفة السيد، والعراقية نازك الملائكة .

مشاركتها المتعددة في العديد من المسارح العربية كدار الأوبرا المصرية ومعهد العالم العربي بباريس ونجاحها العربي والمتوسطي يعد نتيجة دراستها المكثفة للموسيقى في المعهد الموسيقي بالرباط خاصة الموشحات العربية٬ وقيامها بدورات تكوينية لتحسين مستوى الصوت مع الفنانة الراحلة صفية التيجاني٬ كما درست الصولفيج في المعهد الموسيقي بمدينة تطوان من أجل التمكن من ولوج مجال الغناء عن دراية وافية٬ وهي الآن أستاذة مادة الصولفيج والتكوين الموسيقي بتطوان مسقط رأسها.

ولا تتردد الفنانة سلوى الشودري في تنويع اهتماماتها واختياراها الفنية٬ بحيث ومشاركتها في مؤتمر الموسيقى العربية بالقاهرة كباحثة في أغنية الطفل واهتمامها بالأطفال في وضعية صعبة دفعتها الى اصدار ألبومين لأغاني الأطفال و التي مزجت خلالهما بين العمل الفني والاجتماعي والذي حازت إثره على جائزة الخميسة لسنة 2006.

وترجع الفنانة الشودري٬ التي سبق لها أن شاركت في مؤتمرات عديدة بأبحاث توضح من خلالها وضرورة الاعتماد على الفن الجاد باختلاف توجهاته خاصة الأغنية الجادة أو الملتزمة لا يمكن أن تنفصل عن الشعر الجاد الذي يثير الهمم إن كان يعبر عن حب الوطن و النهوض بالأمة نحو التقدم٬ وخاصة بورقتها في مؤتمر الفن والسياسة والأخلاق بمركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق بمؤسسة قطر –الدوحة- صحبة الفنان العالمي يوسف إسلام كما شاركت في العديد من المهرجانات الوطنية والعربية.

• من مواليد مدينة تطوان مطربة وملحنة تخصص الغناء العربي • درست بالمعهد الموسيقي بالرباط مادة الموشحات العربية والموسيقى الكلاسيكية بالمعهد الموسيقي بتطوان أستاذة بالمعهد الموسيقي بتطوان التابع لوزارة الثقافة •ماجستير الأدب المغربي في العصر العلوي متزوجة وأم لولدين محمد وعمرو •رئيسة للجمعية المغربية للثقافة والفنون •مؤسسة وعضوة لجمعية القلب الرحيم لمرضى القلب والشرايين •عضوة في الجمعية الدولية لأصدقاء مصطفى عائشة

•عضوة في الهيئة الإستشارية للمحور الإنساني العالمي لدراسات الطفوله وأبحاثها بالمملكة الأردنية الهاشمية 

4 + 4 =